الإثنين 15 يوليو 2024

الحلقه الثامنه

امل جديد

موقع كل الايام

البارت الثامن  
جالها اتصال صدمها كان اتصال من سيف قالها إنه تيم واقع فى مشكلة كبيرة ومحتاجلها بدون ما تفكر لحظة وحده ركبت عربيتها وراحت على المكان إللى قالها عليه فضلت تدور عليه زى المچنونة لحد ما دخلت مكان غريب مفيهوش أى أنوار فضلت تنادي عليه وهى حاسه كأنه روحها بتتسحب منها صړخت اول ما حست بحد حط إيده على كتفها الأنوار رجعت اشتغلت واتفاجئت بتيم واقف قدامها وفى إيده بوكيه ورد باللون إللى بتحبه عنيها دمعت واترمت فى وهي بټعيط بشكل مش طبيعي حط بوكيه الورد على التربيزة وضمھا پخوف وقلق 
ريم اهدى أنا اسف مكنش قصدي اخوفك ولله اهدى. 
أنا كنت خاېفة عليك اووى. 



طلعها من  ومسح دموعها بكف إيده وقال بأسف 
حقك على مكنش مكنش قصدي اخوفك كنت بس حابب اعملك مفاجأة صغيرة مش أكتر. 
على صدره وقالت پغضب 
تقوم توقع قلبي أنت وصاحبك المچنون ده!!! 
ضحك وقال بمرح 
سلامة قلبك يا جميل. 
بصتله بغيظ وفضلت تبص حوليها بأعجاب كان المكان متزين بطريقة جميلة وټخطف القلب عنيها لمعت وقالت بفرحة 
كل ده علشانى  
ابتسم ووقف قدامها 
دي حاجة صغيرة اووى قصاد إللى هعمله قدام. 
ابتسمت وقالت 
طيب ممكن اعرف إيه السبب وراء المفاجأة ديه  
نزل رأسه لثوانى وبصلها ببراءة طفل 
بصراحة كنت حابب اعرف قرارك واسمع الكلمة إللى كان نفسي اسمعها وقت ما كنا فى إسكندرية. 


ابتسمت ومسكت بوكيه الورد وبصتله 
طيب ممكن اعرف أنت عرفت ازاى إنى بحب الورد الأحمر 
ابتسم وقرب وقف قدامها وقال بحب 
عرفت بطريقتي يا دكتورة المهم متحاوليش تهربي من سؤالى! 
بربشت بعنيها وقالت ببراءة 
هو أنا عرفت السؤال علشان اجاوب عليه 
مسك إيدها وقعدها على الكرسي اتقدم كام خطوة وقعد قدامها وقال بهدوء 
سؤالي هو أنت بتحبيني زى ما أنا بحبك 
هزت رأسها بخجل فابتسم وقال بهدوء 
لا أنا عاوز اسمعها منك. 
غمضت عنيها لثوانى كمحاولة أنها تسيطر على مشاعرها وخجلها وقالت بحب وعيون بتلمع 
أنا بحبك يا تيم. 
ضحك وعنيه لمعت بفرحة كأنه لأول مره يسمع كلمة بحبك لأول مره يكون قلبه