الثلاثاء 18 يونيو 2024

الحلقه الرابعه

امل جديد

موقع كل الايام

البارت الرابع 
_ تيم هو ده فى إيه 
بصلها پغضب مكتوم وقال بسخرية 
لا ديه هنا شكلها مش عاوزه أى حاجة تفكرها بيا ف بعتت كل الهدايا إللى أنا جبتهالها. 
ريم لفت وشها الناحية التانية وحاولت تكتم ضحكتها فابتسم وقال بمرح 
أنت بتضحك على أحزاني يا دكتورة. 
بصيت له وقالت بهدوء 
بصراحة حوارات الناس المرتبطين ديه بتضحك يعنى إيه لازمته تبعتلك الهدايا يعنى!! 
بصلها بطرف عين وقال 
الظاهر إنك محبتيش قبل كده. 
لا ومش عاوزه أحب. 
ليه بقاا. 
ببساطة لأنى بخاف من الحاجات ديه. 
ضيق حواجبه باستغراب 
هو فى حد ېخاف من الحب!!! 



طبعا ناس كتير پتخاف منه يعنى مثلا بنخاف نختار الشخص الغلط ف نتوجع 
ودائما الشخص إللي بېخاف من الحب هو أكتر شخص قلبه مليان بالحب بس بېخاف من الۏجع الخذلان الفراق إنه يضحى علشان إللى بيحبه وفى الإخر يسيبه موجوع زى حالتك كده وعلشان كده أنا ريحت نفسى واخترت اركز على شغلى. 
أنت عندك حق بس مش كل الناس سيئة! أنت لازم تحبي وتتحبي ومتوقفيش حياتك بسبب خۏفك علشان متندميش. 
ابتسمت ومدتله إيدها بالدواء 
بابا كمان بيقول نفس الكلام بس أنا شايفة غير كده. 
أخد ادويته وبصلها 
عندى احساس إنك هتحبى قريب... 
غمزلها وكمل بمرح 
بس اوعى توقعى فى حبى الفترة ديه. 


هزت رأسها بيأس وشالت الأدوية 
مظنش إنى ممكن اقع فى حبك أنت. 
كان هيتكلم بس أهله دخلوا يطمنوا عليه ريم سلمت عليهم واطمنوا على حالة تيم منها اما تيم فكان كل تركيزه عليها كان مشدود ليها بشكل كبير وميعرفش إيه السبب. 
حل المساء وقررت تساعده فى إنه يحسن حالته النفسية لأنه ده هيساعده جدا فى علاجه وهيرفع معنوياته قربت من باب الأوضة بس استغربت اول ما سمعت صوت ضحكات أنثوية ضيقت حواجبها باستغراب وفتحت باب الأوضة..اتفاجئت بنهال واقفة بتضحك مع تيم بمجرد ما شافوها سكتوا. 
اتنهدت وقالت بضيق 
إيه إللى جابك هنا يا دكتورة نهال 
كنت بطمن على المرضى إيه ممنوع ولا إيه 
ربعت إيديها قدامها وقالت ببرود 
لا يا دكتورة مش ممنوع بس حضرتك مسئولة عن
الطابق الفوق وأنا مسئولة عن الطابق إللى تحت ومتقلقيش أنا عارفة شغلى كويس ف مفيش داعى لكل إللى