الجمعة 14 يونيو 2024

عشقت داعيه الحلقه الثانيه عشر

موقع كل الايام

عشقت داعيه 
البارت الثاني عشر 
...............................................
وراحت على المسجد بس قبل ما تدخل شافت حاجه وقفتها مكانها كان في طفل صغير بيعيط ورجله متعوره شكله وقع او اتخبط جت علشان تقرب منه تشوف رجله لقيت شب طول بعرض طالع من المسجد بتاع الرجاله ومعاه علبه اسعافات اوليه وقعد قدامه وقال قلتلك كذا مره ي احمد تسوق العجله براحه شوفت اهو اتعورت تاني
احمد والله ي عمو يوسف كنت سايق براحه 
يوسف عادي ي حبيبي ولا يهمك بس خلي بالك المره الجايه وفضل يطهرله الچرح
احمدكان لسا بيعيط
يوسفانت بټعيط لي تاني هي لسا بتوجع طيب
احمد خفت شويه
يوسفطيب بټعيط لي



احمدماما هتزعقلي
يوسفلا ما تخافش 
احمدطيب تيجي معايااا لسا ما كملش كلامه وجت امه بزعيق انت وقعت تاني أنا هبيع العجله دي  مانا مش هستني لما تقع تاني وتتكسر
يوسفوقف ونزل وشه في الارض وقال خلاص ي ام احمد هيخلي باله المره الجايه وبعدين هو لسا بيتعلم يعني لازم يقع ويتخبط لحد لما يتعلم كويس
البنتلو سمحت ي يوسف كل مره انت بتقول كده ممكن ما تدخلش تاني
يوسفكور ايده جامد ازاي تكلمه كده وبعدين مسك نفسه وقال اول حاجه ممكن تتكلمي ب اسلوب احسن من كده وبعدين ده مهما كان طفل 
البنت حست بغلطها وقالت اسفه ي يوسف بس والله خۏفي عليه يعني كل يوم يروح متعور في حته شكل


يوسفسبيه وأنا هعلمه وعلى مسؤوليتي
البنت ماشي يا يوسف واخدت ابنها ومشيت
نوركانت واقفه مش مصدقه انو لسا ف شباب كده معقول ده ما رفعش عينه فيها طول ماهي واقفه وبعدين قالت معقول ده يوسف ونزلت عينها بسرعه وقالت استغفر الله العظيم اتوب اليه سامحني يارب ودخلت جري ع على جوه
يوسفدخل سمع  صوت البنات وكانوا فرحانين مۏت
نورانتوا جايين بدري لي كده
إيمانجينا نستقبلك علشان وحشتينا اوي والله
نور والله ي ايمي انتوا اكتر كلكم وحشتوني يا حلوين
يوسفلما سمع صوتها ابتسم وقعد في ركن بعيد علشان يقراء قران براحته
نوروقعدت البنات كلهم كانوا موجودين وايه كانت قاعده جمبها وخلصت الحلقه بعد وقت طويل 
أيهاي ده هي الحلقه خلصت كده
نور ضحكت