الجمعة 14 يونيو 2024

الحلقه الثامنه

عشقت داعيه البارت الثامن

موقع كل الايام

عشقت داعيه 
البارت الثامن 
يوسف كان قاعد في امان الله لقي اللي داخله تقول يوووووسف
يوسف مالك ي بت في اي
إيمان عايزه اقولك حاجه
يوسف علشان عايزه تقولي حاجه تخضيني كده
إيمان اعلشي
يوسف انجزي عايزه اي
ايمان الحلقه النهارده كانت مبهجه بطريقة تجنن
يوسف ب اهتمام ازاي احكيلي
ايمان كل البنات اللي هناك شكلهم مريح اوي ولا نور دي بقا حاجه كده بسم الله ماشاء الله حاجه عظمه والله
يوسف ازاي يعني ماهي زيها زي الباقيين
ايمان تؤ تؤ دي حاجه تانيه خالص رقيقه خالص وابتسامتها تريحك رغم هموم الدنيا والله اتكلمت النهارده عن قيام الليل والمعجزت اللي بتحصل بسببه 
يوسف قالت اي



إيمان قالت انو القيام زي العصايه السحريه بيحقق المستحيل لما تقف بين ايدين ربنا والناس كلها نايمه وتدعي وتلح عليه في الدعاء هيستجيب وقالت انو الدعاء بيغير الاقدار مهما كانت اهم حاجه تدعي بيقين ولا كمان قالت لو ربنا ما استجابش ده مش معناه انه ما بيحبكش لا اكيد الحاجة دي كانت شړ ليك ف بعدها عنك وهيرزقك حاجه احسن منها بكتير كلامها يجنن اوي ي يوسف أنا هصلي القيام كل يوم
يوسف ربنا يثبتك ي قلبي 
ايمان يارب يلا أنا هقوم انام علشان اصحي قبل الفجر
يوسف طيب حلو والله مش هتطلعي عيني زي كل يوم
ايمان ابسط بقا 
يوسف ضحك 
إيمان قربت منه وباسته في خده وحضنته وراحت اوضتها


ويوسف فضل يفكر وسرحان فيها واتاكد انه حبها
عند نور
روحت وقبل ما تطلع بيتها لقيت في حد بيشدها من أيدها
نور بخضه ابعد عني مين بصت لقيت أحمد
نور سيب ايدي والا أقسم بالله الم عليك الناس
احمد ساب ايدها وقال هتفضحي نفسك قبل ما تفضحيني ي ست الداعيه والناس هيقولوا شوفوا راجعه الساعه كام 
وأنا هقول أنا كنت مواصلها يعني مافيش حد هيصدقك
نور بهدواء وانت مفكر اني هخاف مثلا او هيهمني كلام حد أنا واثقة اني صح 
احمد صح بالشوال اللي انتي لبساه ده
نور الشوال ده اللي بيخليك تجري ورايا لحد دلوقتي
احمد بعصبية اجري وراء مين فوقي
نور انت عايز اي ما تسبني في حالي
احمد عايز اتجوزك
نور انت